لماذا تختار صندوق استثمار على الأسهم؟

إذا كنت تستثمر بمفردك، فالأمر متروك لك لاختيار استثماراتك ضمن مجموعة من الخيارات مثل: الأسهم والسندات والعقارات (real estate) وحسابات أسواق المال (money market accounts) وسيكون عليك مراقبة أدائها وتعديل إستراتيجيتك الاستثمارية بمرور الوقت.

لكن الشراكة مع صندوق مشترك تمكنك من بناء ثروة وتساعدك في اتخاذ قرارات الاستثمار نيابة عنك.

نقاط مهمة

  • تجمع الصناديق المشتركة رأس المال من المستثمرين وتستثمره في أوراق مالية مختلفة.
  • لكل صندوق مشترك هدف يحدد ملف المخاطر الخاص به، والهدف الاستثماري، والاستراتيجية العامة.
  • تقدم الصناديق المشتركة ممتلكات متنوعة في العديد من الصناعات أو أنواع الأوراق المالية المختلفة.
  • يعد الاستثمار في صندوق مشترك طريقة جيدة لتجنب بعض القرارات المعقدة التي ينطوي عليها الاستثمار في الأسهم.
  • تتقاضى الصناديق المشتركة رسومًا إدارية، إلا أن تكلفة التداول موزعة على جميع مستثمري الصناديق المشتركة، وبالتالي خفض التكلفة لكل فرد.

يوصي العديد بامتلاك أسهم في صندوق مشترك أكثر من امتلاك سهم واحد لأن الأسهم الفردية تنطوي على مخاطر أكثر من الصندوق المشترك. وتعرف بالمخاطر غير المنتظمة. وهي المخاطر التي يمكن التنويع من مجابهتها.

المستشار جو ألاريا

أساسيات صناديق الاستثمار

يتم جمع الأموال معًا من قبل مجموعة من المستثمرين في صناديق الاستثمار وتستثمر رأس المال في أوراق مالية مختلفة مثل الأسهم أو السندات (bonds) أو الأوراق المالية قصيرة الأجل (short-term securities) ولكل صندوق استثماري هدف يقود استراتيجية الصندوق والاستثمارات داخله. وله مدير أموال يسعى لتوليد دخل للمستثمرين من خلال استثمار أصول المحفظة وحماية قيمة المحفظة.

ميزات صناديق الاستثمار

الأسباب الرئيسية التي تجعل الفرد يختار شراء الصناديق المشتركة بدلاً من الأسهم الفردية هي التنويع والراحة وخفض التكاليف.

التنويع

أحد أهم الطرق لتقليل مخاطر محفظتك. بدلاً من الاستثمار في شركة أو صناعة أو أداة استثمارية واحدة فقط، هناك فائدة من توزيع (diversification) استثماراتك عبر ممتلكات مختلفة لتقليل الخسائر المحتملة. فكلما قل الارتباط بين استثماراتك، قل خطر انخفاضها جميعًا في نفس الوقت.

على سبيل المثال عندما تحتفظ في المحفظة بأسهم لـ 20 شركة مختلفة 20 (different (and differing) companies) في هذه الحالة قد تم تنويع جزء كبير من المخاطر المرتبطة بالاستثمار بعيدًا ويُعتبر الخطر المتبقي خطرًا منهجيًا (systematic risk) سيؤثر على أي أمان تحتفظ به.

فقد يكون من الصعب على المستثمر الشراء في 20 سهمًا مختلفًا لأن معظم شركات الوساطة (brokerage firms) تتقاضى نفس العمولة مقابل سهم واحد أو 5000 سهم. بالإضافة إلى ذلك، فهو توازن دقيق يزن فوائد معاملات الارتباط (correlation coefficients) المتغيرة مع النجاح المتوقع طويل الأجل للشركة. هذا هو المكان الذي تلعب فيه الصناديق المشتركة دور فعال ومهم.

تقدم الصناديق المشتركة للمستثمرين طريقة رائعة لتنويع ممتلكاتهم على عكس الأسهم الفردية، فيمكن للمستثمرين وضع مبلغ صغير من المال في صندوق واحد أو أكثر والوصول إلى مجموعة متنوعة من خيارات الاستثمار فمن المألوف أن يتكون صندوق مشترك واحد من عشرات الأوراق المالية المختلفة. تستثمر الصناديق المشتركة أيضًا في مجموعة متنوعة من القطاعات (sectors) المختلفة. أكبر الصناديق المشتركة (biggest mutual funds) تستثمر في شركات S&P 500 أو الأسهم الكبيرة. ولكننا نجد البعض يستهدف الشركات ذات القيمة السوقية الأصغر أو الصناعات المحددة مثل التكنولوجيا أو الرعاية الصحية أو المواد الخام.

صندوق استثمار ام الأسهم؟
صندوق استثمار ام الأسهم؟

الراحة

من خلال صناديق الاستثمار يمكنك اللجوء لخبير الاستثمار لتحديد كيفية تخصيص (equity) أصول محفظتك (portfolio) بدلا من شراء الأسهم الفردية بنفسك، فذلك يحقق لك الراحة وتُترجم هذه الراحة إلى الاعتماد على مدير الأموال للمساعدة في تحديد تخصيص أصول (asset allocation) محفظتك.

كما يستخدم المستثمرون الصناديق المشتركة لأنها أسهل من البحث عن الشركات للاستثمار فيها وشرائها مباشرة وتقدم فرصة سهلة للشراء في صناعة معينة أو لشراء أسهم باستراتيجية نمو (growth strategy) محددة.

هناك انواع مختلفة الأنواع لصناديق الاستثمار المشتركة والتي يسهل الوصول إليها:

  • صناديق القطاع (Sector funds) تستثمر في شركات ضمن صناعة أو قطاع اقتصادي معين.
  • صناديق النمو (Growth funds) تركز على زيادة رأس المال من خلال محفظة متنوعة من الشركات التي أظهرت نموًا فوق المتوسط.
  • الصناديق ذات القيمة (Value funds) تستثمر في الشركات التي يتم تقييمها بأقل من قيمتها وعادة ما يحتفظ بها مستثمرون طويلو الأجل.
  • صناديق المؤشرات (Index funds) تسمح للمستثمرين بتتبع السوق ككل من خلال إنشاء محفظة تحاول مطابقة أو تتبع مؤشر السوق.
  • صناديق السندات تحقق دخلاً شهريًا من خلال الاستثمار في السندات الحكومية وسندات الشركات بالإضافة إلى أدوات الدين الأخرى.

خفض التكاليف

يتم توزيع تكلفة التداول على جميع المستثمرين في الصندوق المشترك، لذلك يستفيد الصندوق المشترك من اقتصاديات الحجم وغالبًا ما ينتج عنه تكلفة أقل للفرد مما لو قام هؤلاء الأفراد بشراء الاستثمارات بأنفسهم. حيث تجني العديد من شركات الوساطة (brokerage firms) كاملة الخدمات أموالها من تكاليف التداول هذه، ويتحمل المتداولون تكلفة كل أمر شراء أو بيع يقدمونه.

 ويمتلك معظم الوسطاء عبر الإنترنت (online brokers) أدوات فحص الصناديق المشتركة على مواقعهم لمساعدتك في العثور على الصناديق المشتركة التي تناسب محفظتك.

نصيحة المستشار جو ألاريا لهذه الفكرة

يوصي العديد بامتلاك أسهم في صندوق مشترك أكثر من امتلاك سهم واحد لأن الأسهم الفردية تنطوي على مخاطر أكثر من الصندوق المشترك. وتعرف بالمخاطر غير المنتظمة. وهي المخاطر التي يمكن التنويع من مجابهتها.

على سبيل المثال، ماذا لو غادر الرئيس التنفيذي لشركة بشكل غير متوقع؟ ماذا لو أصابت كارثة طبيعية أحد مراكز التصنيع مما أدى إلى تباطؤ الإنتاج؟ ماذا لو انخفضت الأرباح بسبب عيب في منتج أو دعوى قضائية؟ كلها أمثلة قليلة للأشياء التي يمكن أن تحدث لشركة واحدة ولكن من غير المحتمل أن تحدث لجميع الشركات في وقت واحد، لذا عند امتلاك سهم واحد فقط، فإنك تحمل مخاطر الشركة فقط ولا تنطبق على الشركات الأخرى في نفس القطاع من السوق.

لكن هناك مخاطر منهجية لا يمكنك التنويع لمقابلها مثل مخاطر تقلبات السوق فإذا انخفض السوق في القيمة ككل، فهذا شيئًا لا يمكن التنويع لمقابلته بسهولة.

لذلك، ابحث عن كيفية تجميع سلة الأسهم الخاصة بك حتى لا تمتلك سهمًا واحدًا فقط وتأكد من تنوعك بشكل كاف بين الشركات الكبيرة والصغيرة، وشركات القيمة والنمو، والشركات المحلية والدولية، وكذلك بين الأسهم والسندات – كل ذلك وفقًا لتحملك للمخاطر. هناك قائمة بالأشياء التي يجب أن تكون على دراية بها عند اختيار الصناديق المشتركة مثل الرسوم وفلسفة الاستثمار والأحمال والأداء وغيرها.

قبل الاستثمار في الصناديق المشتركة، يجب مراعاة ما يلي

  • هل تفضل إدارة محفظتك الخاصة بنفسك عن طريق اختيار الأسهم الخاصة بك، أم تفضل إحالة هذه المسؤولية إلى خبير مالي؟
  • ما هي أهدافك الاستثمارية، وكيف سيؤثر ذلك على الصندوق المشترك الذي تقرر الاستثمار فيه؟
  • ما هي الرسوم التي يمكنك دفعها لكي يقوم صندوق استثمار بإدارة الاستثمارات نيابة عنك؟

اسئلة شائعة

هل صناديق الاستثمار استثمار جيد؟

يستثمر الصندوق المشترك في أوراق مالية مختلفة لمحاولة تقليل مخاطر محفظتك إلى الحد الأدنى. لذلك تعد استثمارا جيدًا للذين يتطلعون إلى تنويع محافظهم الاستثمارية. بدلاً من الدخول في شركة أو صناعة واحدة

ما هي بعض عيوب صناديق الاستثمار؟

تتسلم الصناديق المشتركة زمام الأمور بدلا من المستثمر فغالبًا ما تكون مقيدًا بما يعتقد مدير المال أنه الأفضل. ولا تستطيع اختيار الشركات التي ترغب فيها، هناك أيضًا رسوم إدارة مستمرة مرتبطة بصناديق الاستثمار المشتركة والتي قد تكون أكثر تكلفة من شركات الوساطة التي تقدم عمليات تداول أسهم فردية منخفضة التكلفة أو بدون تكلفة.

هل الصناديق المشتركة آمنة؟

الصناديق المشتركة هي استثمارات معرضة للخسائر مثل جميع الأوراق المالية الأخرى. لكن الهدف منها هو تقليل مخاطر الاستثمار، لذلك يمكن أن تكون الصناديق المشتركة في كثير من الأحيان أقل خطورة من الأنواع الأخرى من الاستثمارات بسبب تنوعها.