استراتيجيات تداول الخيارات: ٤ استراتيجيات للمبتدئين

الخيارات هي شكل من أشكال العقود المشتقة (derivative) التي تمنح مشتري العقود الحق (ولكن ليس الالتزام) لشراء أو بيع ورقة مالية بسعر مختار في وقت ما في المستقبل. ويتحمل مشترو الخيار مبلغًا يسمى علاوة (premium) من قبل البائعين لمثل هذا الحق.

لذا إذا تحرك السوق في الاتجاه الذي يجعل هذا الحق أكثر قيمة، فإنه يستفيد منه.

وتنقسم الخيارات عمومًا إلى عقود “شراء” و “بيع”.

مع خيار الشراء (call option)، يشتري مشتري العقد الحق في شراء الأصل الأساسي (underlying asset) في المستقبل بسعر محدد مسبقًا، يسمى سعر الممارسة (exercise price) أو سعر الإضراب (strike price).

مع خيار البيع (put option)، يكتسب المشتري الحق في بيع الأصل الأساسي في المستقبل بالسعر المحدد مسبقًا.

عندما تصدر أي جهة سندًا، فإنها تطلب من المشتري أو المستثمر المال بصورة تشبه القرض (Loan) لذلك عندما تشتري سندًا، فأنت تقرض المال لمُصدِر السند، فالسندات هي شكل من أشكال الديون التي تصدرها شركة أو حكومة تحتاج إلى جمع المال. في المقابل، يقدم مصدر السند لك فائدة يدفعها على فترات منتظمة عادة ما تكون نصف سنوية، كما يقوم بسداد المبلغ الأصلي (Principal) في التاريخ المحدد.

يزن خاطر

استراتيجية (الشراء الطويل) Buying Calls (Long Calls)

حيث يكون للمشتري الحق بشراء سهم بسعر التنفيذ في المستقبل دون إلزام وتتميز في أنها تتيح لك التخطيط مسبقًا لشراء سهم بسعر أرخص.

ويستخدمها المتداولين الذين يريدون الاستفادة من الرافعة المالية (leverage) وارتفاع الأسعار، فإذا كنت تعتقد أن سعر الأصل سيرتفع، يمكنك شراء خيار شراء باستخدام رأس مال أقل من الأصل نفسه. وفي المقابل، إذا انخفض السعر فإن خسائرك تقتصر على القسط المدفوع للخيارات وليس أكثر. ولذلك يفضلها المتداولين المتفائلين بشأن سهم معين أو يرغبون في الحد من المخاطر.

مثال:

لنفترض أن متداولًا يريد استثمار 5000 دولار في (Apple (AAPL))، بسعر 165 دولارًا لكل سهم. فيستطيع شراء 30 سهمًا مقابل 4950 دولارًا. إذا ارتفع سعر السهم بنسبة 10٪ وأصبح 181.50 دولارًا خلال الشهر التالي. سترتفع محفظة المتداول إلى 5445 دولارًا، مما يحقق عائدا يبلغ 495 دولارًا، أو 10٪ على رأس المال المستثمر.

لنفترض أن خيار الشراء للسهم بسعر إضراب يبلغ 165 دولارًا لمدة شهر من الآن يكلف 5.50 دولارًا للسهم أو 550 دولارًا لكل عقد خيار. إذن يمكنه شراء تسعة خيارات بتكلفة 4950 دولارًا. وكل عقد خيار يتحكم في 100 سهم، فإن المتداول يقوم بالصفقة على 900 سهم. إذا ارتفع سعر السهم بنسبة 10٪ إلى 181.50 دولارًا عند انتهاء الصلاحية، فسوف تنتهي صلاحية الخيار (in the money (ITM))وستكون قيمته 16.50 دولارًا للسهم الواحد (مقابل 181.50 دولارًا أمريكيًا إلى 165 دولارًا أمريكيًا)، أو 14.850 دولارًا أمريكيًا على 900 سهم. ويحقق عائد صافي يبلغ 9990 دولارًا، أو 200 ٪ على رأس المال المستثمر، وهو عائد أكبر بكثير مقارنة بتداول الأصل الأساسي مباشرة.

استراتيجيات تداول الخيارات: 4 استراتيجيات للمبتدئين

استراتيجية (البيع الطويل) Buying Puts (Long Puts)

البيع الطويل هو المركز الذي يشتري فيه شخص ما خيار البيع فيمنح المالك الحق في بيع الأصل بسعر محدد.

ويفضلها المتداولين الذين يريدون الاستفادة من الرافعة المالية وانخفاض الأسعار، ويتوقعون هبوطا على سهم معين ولكن يرغبون في تحمل مخاطر أقل من البيع على المكشوف (short-selling).فعلى الرغم من أن البيع على المكشوف يسمح للمتداول بالربح من انخفاض الأسعار، إلا ان المخاطرة غير محدودة لأنه لا يوجد حد لمدى ارتفاع السعر.

استراتيجية المكالمات المغطاة (Covered Calls)

عبارة عن مكالمة صعودية يتم بيعها بمبلغ يغطي حجم المركز الحالي وبهذه الطريقة، يتم تحصيل علاوة الخيار كدخل وبالتالي خفض أساس التكلفة (cost basis) على الأسهم وتوفير بعض الحماية من الجانب السلبي (downside protection)، ويحد من إمكانية الاتجاه الصعودي للمركز الأساسي.

ويفضلها المتداولين الذين لا يتوقعون أي تغيير أو زيادة طفيفة في سعر الأصل، ويرغبون في بعض الحماية من إمكانات الاتجاه الصعودي.

مثال:

لنفترض أن متداولًا اشترى 1000 سهم من (BP) بسعر 44 دولارًا للسهم الواحد، وكتب في نفس الوقت 10 خيارات استدعاء (عقد واحد لكل 100 سهم) بسعر إضراب يبلغ 46 دولارًا لمدة شهر واحد، بتكلفة 0.25 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد ( 25 دولارًا أمريكيًا لكل عقد ) و( 250 دولارًا للعقود العشرة) . يقلل القسط البالغ 0.25 دولارًا من أساس التكلفة على الأسهم إلى 43.75 دولارًا، لذلك فإن أي انخفاض في السعر الأساسي إلى هذه النقطة سيعوضه العلاوة المستلمة من مركز الخيار، مما يوفر حماية محدودة من الجانب السلبي.

إذا ارتفع سعر السهم إلى ما يزيد عن 46 دولارًا قبل انتهاء الصلاحية، فسيتم تنفيذ خيار الشراء القصير مما يعني أنه سيتعين على المتداول تسليم السهم بسعر إضراب الخيار. فيحقق المتداول ربحًا قدره 2.25 دولارًا أمريكيًا للسهم (46 دولارًا لسعر التنفيذ – 43.75 دولارًا أمريكيًا على أساس التكلفة).

استراتيجية وضعيات الحماية (protective put)

تضع هذه الاستراتيجية الحد الأسفل الذي لا يمكنك أن تخسر المزيد تحته إلى جانب دفع قسط الخيار، وهي بذلك تعمل كنوع من بوليصة التأمين ضد الخسائر.

ويفضلها المتداولون الذين يمتلكون الأصل الأساسي ويريدون الجمع بين تحقيق الربح من الحركة الهبوطية وتحقيق الحماية من المخاطر.

  • إذا كان المتداول يمتلك أسهمًا ذات توجه صعودي على المدى الطويل ولكنه يريد الحماية من الانخفاض على المدى القصير، فقد يقوم بشراء وضع وقائي.
  • إذا ارتفع سعر الأصل الأساسي لدرجة أعلى من سعر البيع عند الاستحقاق (maturity)، سيفقد المتداول العلاوة ولكنه يتمتع بميزة زيادة السعر الأساسي.

أما إذا انخفض السعر الأساسي، فإن مركز محفظة المتداول يفقد قيمته، ولكن يتم تعويض الخسارة من خلال المكسب من مركز خيار البيع وبذلك فهو استراتيجية تأمين فعالة.

مثال:

افترض أن مستثمرًا اشترى 1000 سهم من (Coca-Cola (KO)) بسعر 44 دولارًا ويريد حماية الاستثمار من تحركات الأسعار المعاكسة خلال الشهرين المقبلين. فيمكنه شراء 10 (at-the-money) خيارات بيع بسعر إضراب قدره 44 دولارًا مقابل 1.23 دولارًا لكل سهم، أو 123 دولارًا لكل عقد، بتكلفة إجمالية قدرها 1230 دولارًا.

قد يقوم المستثمر باختيار خيار أقل تكلفة خارج نطاق السوق (out-of-the-money (OTM)) مثل 40 دولارًا متحملا بذلك نوعا من المخاطر السلبية، هنا ستكون تكلفة مركز الخيار أقل بكثير عند 200 دولار فقط.

بعض استراتيجيات الخيارات الأخرى

فيما يلي سنعرض استراتيجيات الخيارات الأخرىالتي يمكن استخدامها من قبل معظم المتداولين أو المستثمرين المبتدئين ومختصرة ببعض مواقف الخيارات الأساسية.

  • إستراتيجية (Married put): يتضمن خيار البيع المتزوج (married put) شراء خيار بيع على رأس المال (at-the-money (ATM)) بمبلغ لتغطية مركز طويل قائم في السهم وبهذه الطريقة، فإنه يحاكي خيار الاتصال ويسمى أحيانًا المكالمة الاصطناعية (synthetic call).
  • إستراتيجية (Protective collar): يقوم المستثمر الذي يحتفظ بمركز طويل في الأساس بشراء خيار بيع خارج نطاق المال، بينما يكتب في نفس الوقت أمر بيع خارج نطاق المال خيار الشراء لنفس السهم.
  • إستراتيجية (Long straddle): يتيح لك شراء النطاق الترددي (straddle) الاستفادة من التقلبات المستقبلية ولكن دون الحاجة إلى المراهنة على ما إذا كانت الحركة ستكون في الاتجاه الصعودي أو الهبوطي.
  • هنا، يشتري المستثمر كلاً من خيار الشراء وخيار البيع بنفس سعر التنفيذ وانتهاء الصلاحية على نفس الأصل.
  • إستراتيجية (Long Strangle): يقوم مشتري الخنق (strangle) بشراء خيار شراء خارج نطاق المال وخيار بيع في نفس الوقت وسوف يكون لديهم نفس تاريخ انتهاء الصلاحية، وكلاهما لديهم أسعار إضراب مختلفة. لذا يترتب على هذا إنفاقًا أقل للعلاوة عن الركيزة ولكنه يتطلب أيضًا أن يتحرك السهم إما أعلى إلى الأعلى أو إلى الأسفل إلى الجانب السفلي من أجل أن يكون مربحًا.

اسئلة شائعة

ما هي مستويات تداول الخيارات؟

معظم الوسطاء يقومون بتعيين مستويات مختلفة من الموافقة على تداول الخيارات بناءً على المخاطر التي تنطوي عليها والتعقيد الذي ينطوي عليه الأمر. ويتعين على عملاء السمسرة الموافقة على تداول الخيارات حتى مستوى معين والحفاظ على حساب الهامش (margin account).

  • المستوى 1: يمتلك فيها المستثمر الأصل الأساسي بالفعل مثل المكالمات المغطاة ووضعيات الحماية.
  • المستوى 2: يشمل عمليات الشراء الطويلة والمكالمات الطويلة.
  • المستوى 3: هوامش الخيارات (options spreads) يتضمن شراء خيار واحد أو أكثر أو بيع خيار واحد أو أكثر من الخيارات المختلفة لنفس الأساس
  • المستوى 4: بيع الخيارات المجردة (naked options)، مع عدم التحوط، وإمكانية حدوث خسائر غير محدودة

كيف يمكنني بدء تداول الخيارات؟

بداية التقدم بطلب للحصول على تداول الخيارات والموافقة عليها من الوسطاء، ثم استخدام سلسلة خيارات (option chain) لتحديد السعر الأساسي وتاريخ انتهاء الصلاحية وسعر التنفيذ، وما إذا كانت صفقة شراء أو بيع وبعد ذلك إدخال أوامر التداول أو أوامر محدودة أو أوامر سوق لهذا الخيار.

أين تتداول الخيارات؟

تداول الخيارات المدرجة في البورصات المتخصصة مثل بورصة خيارات مجلس شيكاغو (Chicago Board Options Exchange (CBOE))، أو بورصة خيارات بوسطن (Boston Options Exchange (BOX))، أو البورصة الدولية للأوراق المالية (International Securities Exchange (ISE)).

الخلاصة

الخيارات استراتيجيات بديلة للمستثمرين للربح من تداول الأوراق المالية الأساسية وتوفر مميزات تداول خاصة بدلاً من التداول في الأصول الأساسية، مثل الحماية من الجانب السلبي والعوائد المرتفعة، ولكن هناك أيضًا عيوب مثل مطلب دفع الأقساط مقدمًا.