٥ أساسيات يجب أن تعرفها عن كل سهم تشتريه

قد يكون الأمر صعبا لتصبح مستثمرا ناجحا في سوق الأسهم، فالعديد من مستثمري التجزئة (Retail investors) الغير متخصصين في الاستثمار يخسرون اموالهم كل عام، فالأمر ليس فقط وضع الأموال في أدوات استثمارية مختلفة كما يفعل الذين ليس لديهم الوقت للبحث في عدد كبير من الأسهم، وليس لديهم فريق للمساعدة.

فإذا لم تقم بإجراء بحث كافٍ لانشغالك بمهنة خارج سوق الاستثمار، سينتهي بك الأمر إلى تكبد الخسائر ولكن الخبر السار هو أنه يمكنك تقليل الخسائر وكذلك حجم البحث الذي تحتاج إلى القيام به من خلال النظر في بعض العوامل الرئيسية للاستثمار.

تعرف على المزيد حول الأساسيات الخمسة للاستثمار أدناه.

نقاط مهمة

  • اجمع معلومات كاملة عن الشركات: ما الذي تفعله، وأين، وكيف تفعل ذلك.
  • احسب نسبة السعر إلى الأرباح للشركة (سعر السهم الحالي إلى أرباح السهم).
  • الإصدار التجريبي للشركة يمكن أن يساعد في تحديد المخاطر التي تتعلق بالسهم مقارنة ببقية السوق.
  • استثمر في أسهم ذات عائد مرتفع.
  • اعتمد على قراءة الإشارات الأكثر بساطة من الرسوم البيانية مثل حركة سعر السهم.

إحدى أهم الطرق الرئيسية لحماية أصولك هي الاستثمار على المدى الطويل من خلال الاستفادة من توزيعات الأرباح وإيجاد الأسهم ذات السجل الحافل بالنجاح وقد لا يوجد شيء يحل محل البحث الشامل ومع ذلك، إن لم يكن لديك الوقت، يجب تجنب أو التقليل من استراتيجيات التداول (Trading strategies) المحفوفة بالمخاطر والعنف.

يزن خاطر

ما تفعله الأسهم

قبل شراء الأسهم يجب أن يكون لدى المستثمرين معرفة شاملة بالشركات: كيف يجنون المال؟ وماذا يصنعون؟ ما نوع الخدمة التي يقدمونها؟ في أي بلد يعملون؟ ما هو منتجهم الرئيسي وكيف يتم بيعه؟ هل هم معروفون بأنهم الرواد في مجالهم؟

من السهل جدًا العثور على هذه المعلومات باستخدام محرك البحث الذي تختاره، انتقل إلى موقع الشركة واقرأ عنها وبعد ذلك، انتقل إلى أحد أفراد العائلة وقم بتثقيفهم بشأن استثمارك المحتمل وإذا كان بإمكانك الإجابة على جميع أسئلتهم، فأنت تعرف ما يكفي.

نسبة السعر إلى الأرباح (P / E)

تخيل أنك تبحث عن شخص يمكنه مساعدتك في استثماراتك. وقابلت أحد المستشارين الماليين الذي لديه تاريخ طويل في إكساب المال للناس. وحقق أصدقاؤك عائدًا كبيرًا من هذا المستشار المالي، فلا سبب يمنعك من الوثوق به لاستثمار أموالك. ويريد المستشار المالي الاحتفاظ بـ 40 سنتًا مقابل كل دولار يكسبه لك، ويترك لك 60 سنتًا.

وفي الوقت نفسه ظهر مستشار مالي آخر بدأ للتو في العمل ولديه خبرة قليلة جدًا، ولا يوجد لديه سجل حافل من النجاح. فاستثمار أموالك مع هذا المستشار المالي له ميزة انخفاض التكلفة فهو يريد الاحتفاظ بـ 20 سنتًا فقط مقابل كل دولار يكسبه لك ولكن ماذا لو لم يدروا عليك الكثير من الدولارات مثل المستشار المالي الأول؟

هنا يتم استخدام نسبة السعر إلى الأرباح (Price-to-earnings (P/E)) لقياس سعر السهم الحالي للشركة بالنسبة إلى أرباح السهم. بحيث يتمكن المحللين والمستثمرين من تحديد القيمة النسبية (Relative value) للشركة مقارنة بشركات أخرى مماثلة.

ويمكن حساب P / E (P/E can be found) من خلال مقارنة سعر السوق (Market price) الحالي بالأرباح التراكمية للأرباع الأربعة الماضية ومقارنته بشركات أخرى مماثلة، إذا كانت شركتك لديها P / E أعلى من الشركات المماثلة الأخرى، فابحث عن السبب وإذا كان معدل الربح / الخسارة أقل ولكنه ينمو بسرعة، فهذا استثمار يستحق النظر فيه.

على سبيل المثال، الشركة التي لديها نسبة السعر إلى العائد 20، فهذا يعني أن المستثمرين على استعداد لدفع 20 دولارًا لكل 1 دولار ربح. قد يبدو هذا مكلفًا ولكن ليس إذا كانت الشركة تنمو بسرعة.

بيتا (Beta)

يمكنك العثور على قيمة بيتا (Beta) أثناء بحثك في نفس الصفحة الخاصة بالمخزون مثل نسبة السعر إلى الأرباح والموجودة في Yahoo أو Google. بيتا في جوهرها تقيس المخاطر النظامية التي تنطوي عليها أسهم الشركة مقارنةً بالسوق بأكمله فهي بذلك تقيس مدى تقلبات (Volatility) أسهم الشركة خلال السنوات الخمس الماضية.

إذا انخفضت قيمة شركتك أو ارتفعت أكثر من المؤشر خلال فترة خمس سنوات، فستكون لديها نسخة تجريبية أعلى مع الإصدار التجريبي، أي شيء أعلى من واحد يكون مرتفعًا مما يعني مخاطر أعلى (Meaning higher risk) وأي شيء أقل من واحد يكون تجريبيًا منخفضًا أو مخاطرة أقل.

تعني النسخة التجريبية الأقل أن السهم لا يتفاعل مع حركات S&P 500 بقدر ما يتفاعل الآخرون ويُعرف هذا باسم الأسهم الدفاعية (Defensive stock) لأن أموالك أكثر أمانًا ولن تكسب الكثير في فترة زمنية قصيرة، لكنك لست مضطرًا لمشاهدتها كل يوم.

توزيعات الأرباح

تقوم الشركة بتوزيعها لمساهميها كمكافأة من أرباحها (Dividends) ويتم تحديد مبلغ التوزيع من قبل مجلس الإدارة ويتم إصداره بشكل عام نقدًا، فهي مثل الفوائد في حساب التوفير (Savings account) حيث يتم الدفع لك بغض النظر عن سعر السهم، ففي حال لم يكن لديك الوقت لمراقبة السوق يوميا، فابحث عن توزيعات الأرباح.

يعد الاستثمار في الشركات التي تدفع أرباحًا استراتيجية شائعة جدًا للعديد من المستثمرين التقليديين فهي تزود المستثمرين بشعور بالأمان في أوقات عدم اليقين الاقتصادي لأنها توفر دخلا ثابتًا من التوزيعات ويتم اصدارها على فترات منتظمة، عادة على أساس ربع سنوي.

يتم إصدار أفضل توزيعات الأرباح من قبل الشركات الكبيرة التي لديها أرباح متوقعة مثل الشركات النفط والغاز والبنوك والقطاع المالي والمواد الأساسية (Basic materials) والرعاية الصحية والأدوية والمرافق (Utilities).

قد لا تتمتع الشركات التي لا تزال في المراحل الأولى مثل الشركات الناشئة بربحية كافية حتى الآن لإصدار أرباح، ولكن قبل أن تذهب لشراء الأسهم، ابحث عن معدل توزيعات (Dividend rate) أرباح الشركة إذا كنت تريد ببساطة إيقاف الأموال في السوق، فاستثمر في الأسهم ذات العائد المرتفع.

المخطط

تشمل هذه الرسوم البيانية للأسهم أنواع مختلفة منها الخطية والمخططات الشريطية ومخططات الشموع (Candlestick) وتستخدم من قبل كل من المحللين الأساسيين والفنيين (Technical analysts) لكنها ليست سهلة القراءة دائمًا، فتعلم قراءتها هو مهارة تستغرق الكثير من الوقت لاكتسابها.

قراءة الرسم البياني الأساسية تتطلب مهارة قليلة جدًا وأنت كمستثمر تجزئة ليس عليك تجاهل هذه الخطوة فإذا كان مخطط الاستثمار يبدأ من أسفل اليسار وينتهي في أعلى اليمين، فهذا أمر جيد وإذا كان الرسم البياني يتجه نحو الأسفل، ابق بعيدًا ولا تحاول معرفة السبب. هناك الآلاف من الأسهم للاختيار من بينها دون اختيار واحد يخسر المال وهناك العديد من الأشخاص الذين يؤمنون بالاستثمار في الأسهم التي لها رسوم بيانية تبدو مخيفة، لكن لديهم وقتًا للبحث والتفتيش في الموارد، إذا كنت تؤمن حقًا بهذا المخزون فضعه على قائمة المراقبة (Watch list) الخاصة بك وعد إليه في وقت لاحق.